كلمة العميد

تم تأسيس كلية السياحة والفنادق فى عام 1975 مع إنشاء جامعة حلوان، ودمج المعهد العالى للسياحة، والمعهد العالى للفنادق، اللذين كانا قائمين منذ عام 1962 فى الكلية الجديدة، التى باتت أقدم وأعرق كلية فى هذا التخصص فى مصر والشرق الأوسط وأفريقيا، مما أعطى لها مكانة خاصة على صعيد التعليم السياحى محليا وأقليميا.
وقد لعبت الكلية دورا كبيرا فى دفع عجلة التنمية السياحية بمصر، من خلال تخريج دفعات متميزة ساهمت فى إمداد سوق العمل السياحى بإحتياجاته من الخريجين المدربين، ومن خلال برامج الدراسات العليا، التى ساهمت فى صقل خبرات وقدرات العديد من قيادات صناعة السياحة فى مصر. وقد قامت الكلية عبر تاريخها الطويل بالتحديث المستمر لبرامجها الأكاديمية، مع إضافة برامج أكاديمية جديدة بالتعاون مع الجامعات العالمية والمؤسسات السياحية والفندقية، بحيث أصبحت تقدم مجموعة متميزة من البرامج فى مراحل البكالوريوس والدبلوم والماجستير والدكتوراه، بالإضافة إلى برامج التعليم المفتوح والتعليم التبادلى.
وقد أمكن خلال السنوات الأخيرة إحداث تطور كبير بالكلية فى شتى المجالات بما لا تخطئه نظرة عابرة ولا فحص متعمق، إذ تم تجديد البنية الاساسية بالكامل، كما تمت إعادة هيكلة أكاديمية كاملة لكافة البرامج الأكاديمية، مع إضافة مجموعة متنوعة من البرامج الجديدة، وفتح آفاق متعددة للتعاون الدولى والمحلى، بما يرسخ أقدام الكلية كمؤسسة تعليمية رائدة ومتميزة فى مجالها (أنظر رابط ”  ” بالموقع لإستعراض تفاصيل أعمال التطوير بالكلية فى الفترة من 2012-2015).
والكلية إذ قطعت هذا الشوط الكبير من التطوير والتحديث، فإن عجلة التقدم لا تتوقف، ولايزال هناك الكثير الذى يمكن إنجازه فى السنوات القادمة، وآفاق وإمكانات الكلية متسعة إلى شواطئ عديده تستطيع أن تبحر إليها بقدراتها الكامنة وخبراتها المتراكمة التى لا تحتاج سوى توظيف وتشجيع، لتصبح كلية السياحة والفنادق بجامعة حلوان الأفضل والأكثر تطورا فى مجالها محليا وإقليميا ودوليا.
أ.د. حسام رفاعى
عميد الكلية
Total Views: 51 ,

جميع الحقوق محفوظة© 2015 البوابه الإلكترونيه - مركز الحساب العلمي